ADS
التعليم الثانويالسنة الثالثة ثانوياللغة العربية

تحضير نص حركة التأليف في عصر المماليك للسنة الثالثة ثانوي علمي

تحضير نص حركة التأليف في عصر المماليك للسنة الثالثة ثانوي علمي , دراسة نص حركة التأليف في عصر المماليك للسنة الثالثة ثانوي اللغة العربية  .
 
الافكار الاساسية لنص حركة التأليف في عصر المماليك السنة الثالثة ثانوي جذع مشترك علوم من دروس السنة الثالثة ثانوي في مادة اللغة العربية .
 
دراسة نص حركة التأليف في عصر المماليك اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي جذع مشترك علوم من كتاب اللغة العربية 3 ثانوي , وقريبا سنقوم بوضع دروس السنة الثالثة ثانوي في اللغة العربية على موقع الدراسة الجزائري .

تحضير نص حركة التأليف في عصر المماليك

تحضير نص حركة التأليف في عصر المماليك من كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي ص 37.

 

اكتشاف معطيات النص

اكتشاف معطيات النص

  • تمر مصيبة النثر بأزمات عميقة، إذ يكاد يكون خطابه أشد تعقيدا وأعمق من خطاب الشعر. فالمتطفلون عليه يتعدون عدد المتطفلين على الشعر بكثير. في الواقع، النثر المترسل يتشابه مع الشعر في كثير من الجوانب، حيث يتناغم معه في لونه ويسوده الخيال والمجاز، ويحمل السجع دور القافية في الشعر. لكنه يعاني من نقص في الأوزان، وتحديد في المواضيع، حيث لا يناسب إلا الموضوعات التي ينبثق منها الخيال الشعري، مثل الوصف والرسائل والمقامات، مما يجعل ألفاظه ثقيلة ومحسناته مبتذلة.
  • في عصر الضعف، غالبًا ما كانت المؤلفات تكون مجرد تجميعات وتعبئة لأن أذهان الكتّاب كانت قد تصلبت، مما أثر في استنباطهم الفعّال. غمرت الكتابة في هذا العصر أنواعًا متعددة من المحسنات البديعية، إذ حاول الكتّاب أن يحاكوا السابقين في استخدام التورية والسجع والجناس، وذلك لتغطية فقدانهم للقدرة على توليد المعاني وابتكارها.
  • يُشير الكاتب إلى الكتب الجامعة، وهي التي تضم مختلف العلوم والآداب والفلسفة والرياضيات والفلك والتاريخ، كنموذج للمحتوى الذي تحاول هذه الكتب تضمينه. تلك الكتب التي تسعى لجمع العديد من المعارف والمهارات في صفحات واحدة، ولكنها تكمن في وضوح الأفكار وعمق الفهم وليس فقط في الكمية المجمعة.

مناقشة معطيات النص

مناقشة معطيات النص
  • في النص الذي قدمه ابن زيدون في رسالته الهزلية، نجد نموذجًا لإنشاء المترسلين الذي يتميز بالمبالغة في استخدام البديع مثل السجع والطباق. يتجلى في هذا النص التنميق اللفظي الذي اشتهر به أدب عصر الضعف، حيث يظهر تكلف الكاتب في تشكيل عباراته على حساب وضوح المعنى. فمثلا، يُستخدم في النص تعبير “تهافت الفراش في الشهاب” كمثال على هذه المبالغة الزائدة.
  • وبالإضافة إلى ذلك، يمكن رؤية زيادة استخدام “المتون” بهدف التعليم في الأدب، كما في مثال ألفية ابن مالك، حيث يوضح الشاعر في هذا البيت الشعري الذي ينتمي إلى المتن، خصائص الفعل بما في ذلك اتصاله بتاء الضمير والتاء الساكنة ونون النسوة وياء المخاطبة.
أستخلص وأسجل
أستخلص وأسجل

في عصر الضعف، انحصرت موضوعات النثر الفني ضمن نطاق الكتابة والرسائل الأدبية، وأصبحت المناظرات جزءاً أساسياً منها. كان الاسلوب هو الهدف الرئيسي للكتّاب، حيث غرقوا في تزيين النصوص بالبديع والزخرفة. الكثيرون انخرطوا في كتابة المؤلفات في ميادين الأدب والتاريخ واللغة والعلوم الاجتماعية، وقد جمعوا المعرفة في أسلوب جامع ومختصر، ولكن هذا الاهتمام أحياناً أدى إلى الاستخدام المبالغ فيه والتواضع الزائد.

في الشعر، انقسمت الكتّاب إلى طريقين: الأول كان يتبع النهج الإباحي والثاني كان ينزوي عن الدنيا ويتجه نحو الزهد. كان الشعراء يقتبسون ويقلدون بشكل مبالغ فيه، وكثيراً ما زادوا من التزيين والزخرفة في قصائدهم. أُطلِقَوا عنانهم في استخدام الهجر بألفاظ صريحة وعارية، وكذلك في تأليف قصائد المديح الديني، ما أدى إلى تطويرها بشكل مفرط.

تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي علمي 

تحضير نصوص السنة الثالثة ثانوي جذع مشترك علوم الجيل الثاني شاملة لجميع الوحدات التعليمية , كما تحتوى ايضا على الافكار الاساسية لنصوص السنة الثالثة ثانوي علمي .
زر الذهاب إلى الأعلى