ADS
التعليم المتوسطالسنة الرابعة متوسطاللغة العربية

مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي

مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي
 
مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي اننا بصدد ان نستعرض لكم تفاصيل التعرف على اجابة سؤال مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي والذي جاء ضمن المنهاج التعليمي الجديد في الجزائر , ولذلك فإننا في مقالنا سنكون اول من يقدم لكم تفاصيل التعرف على مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي .

نموذج مقال عن المفاضلة بين اعلام الخبر واعلام الراي

إحدى المشكلات التي يُعانيها الإعلامُ في الجزائر- بمختلف وسائلِه -، هي الخَلْط الشديد بين الخبَرِ والرأي؛ مرَّةً بصياغة الخبر كأنه رَأْي، ومرة بتقديم الرأي كأنه خبَر! بحيث لم يَعُد المشاهد أو القارئ يعرف: هل الذي أمامه هو تعبيرٌ عن حدَثٍ وقع، أم عن رأيٍ مطروح؟!
 
ومن المعروف أنَّ الإعلام يتكوَّن من خبَرٍ ورأي، الخبر يَبْحث في ماذا حدث وكيف… إلى غير ذلك من علامات الاستفهام، التي تحاول تسليط الأضواء على الحقيقة، أما الرَّأي فهو يعتمد تصورًا واحدًا عن الحدث؛ ولذا يختلف الناس في آرائهم؛ لأن كلَّ واحد يرى الحدث من زاويته هو، ومِمَّا يتوافر لديه من معلومات.
 
وهذا الخَلْط الحاصل بين الخبر والرأي يؤدِّي إلى:
 
أولاً: تشويه الحقائق.
 
وثانيًا: تشويش القارئ أو المُشاهد.
 
وثالثًا: ويعبِّر أيضًا عن نوعٍ من عدم الثقة في القارئ؛ فكأنَّ القارئ لن يهتدي إلى الحقيقة بمجرَّد الاكتفاء بذِكْر الحدث كما هو بالضبط!
 
ورابعًا: هذا الخلط يعني فرْضَ وصاية على المتلقِّي؛ لأن الرأي يحمل في مضمونه معنى النصيحة والتوجيه.
زر الذهاب إلى الأعلى