ADS
أولى متوسط الجيل الثانيالتعليم المتوسطاللغة العربية

تحضير نص اجتلاء العيد للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني

تحضير نص اجتلاء العيد للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني , دراسة نص اجتلاء العيد للسنة الاولى متوسط اللغة العربية  .
الافكار الاساسية لنص اجتلاء العيد السنة الاولى متوسط من دروس السنة الاولى متوسط في مادة اللغة العربية .

تحضير نص اجتلاء العيد

دراسة نص اجتلاء العيد اللغة العربية للسنة الاولى متوسط من كتاب اللغة العربية 1 متوسط الجيل الثاني , وقريبا سنقوم بوضع دروس السنة الاولى متوسط في اللغة العربية على موقع الدراسة الجزائري .

تحضير درس اجتلاء العيد المحور 06 الاعياد بالاضافة الى تلخيص نص اجتلاء العيد اللغة العربية للسنة 1 متوسط .

تقديم نص اجتلاء العيد

تعد الأعياد أوقاتًا فريدة يمتلئ فيها الجو بالبهجة والسرور. يتنفس الناس الفرح بدلاً من الهواء، ويسود جوٌ من التآخي يُعيد الحياة إلى مسارها الطبيعي. في هذه الفترة، تتلاشى الأحقاد وتتبخر الضغائن، مما يمنح النفوس النقاء والقلوب الصفاء. الأفراح تتجدد وتنبعث، معلنةً عن تحرير سجون الحزن وابتعاده عن الساكنين فيها.

نص فهم المنطوق اجتلاء العيد

جاءَ يومُ العيدِ ، يومُ الخُروجِ من الزّمن إلى زمنٍ وحده لا يستمرُّ أكثرَ من يوم . 
زمنٌ قصيٌر ظريفٌ ضاحكٌ ، تفرضُهُ الأديانُ علَي النَّاسِ ؛ ليكونَ لَهم بين الحينِ والحينِ يومٌ طبيعيُّ في هذه الحياة التي انتقلت عن طبيعتها . 
يومُ السَّلام ، والبِشْر، والضَّحك ، والوفَاء ، والإِخَاءِ ، وقولِ الإنسانِ للإنسان : وأنتم بِخَيْر. 
يومُ الثّيابِ الجَديدةِ على الكُلِّ ؛ إشعاراً لهم بأنَّ الوَجْهَ الإنسانيَّ جديدٌ في هذا اليَوْمِ . 
يومُ الزِّينةِ الّتي لا يُرادُ منها إلّا إظهارَ أثَرِهَا على النَّفس ، ليكونَ النّاسُ جميعًا في يومِ حُبٍّ . 
يومُ العيدِ ؛ يومُ تَقْديمِ الحَلْوى إلى كُلِّ فمٍ لِتحلوَ الكلماتُ فيه … يومٌ تعُمُّ فيه النّاسَ ألفاظُ الدُّعَاءِ والتّهنئةِ مُرْتَفِعةً بقُوّة إلهيّةٍ فوقَ مَنَازَعَاتِ الحَيَاةِ . ذلك اليومُ الّذي يَنْظُرُ فِيهِ الإنسانُ إلى نَفْسِهِ نظرةً تلمحُ السّعادَةَ ، وإلى أهله نظرةً تبصرُ الإعزَازَ، وإلى دارِه نظرةً تُدركُ الجمال ، وإلى النَّاس نظرةً ترى الصّداقةَ. 
ومن كلِّ هَذه النّظراتِ تستَوي لَهُ النّظرةُ الجميلةُ إلى الحيَاةِ والعَالم ؛ فتبتهِجُ نَفْسُهُ بالعَالم وِالحَيَاةِ . وخرجتُ أجتلي العيد في مظهره الحقيقي على هؤلاء الأطفال السّعداء . 
على هذه الوجوه النّضرة الّتي كبِرتْ فيها ابتسامات الرَّضاع فصارت ضَحِكات . هؤلاء المجتمعون في ثيابهم الجديدة المصَبَّغة اجتماع قَوس قُزَحَ في ألوانه . ثيابٌ عَمِلتْ فيها المصانع والقلوب ، فلا يتمُّ جمالها إلاّ بأنْ يراها الأب والأمّ على أطفالهما . 
ثيابٌ جديدةٌ يلبسونها ، فيكونون هم أنفسهم ثوباً جديداً على الدّنيا . 
هؤلاء السَّحَرةُ الصّغار الّذين يُخرِجون لأنفسهم معنى الكَنزِ الثّمين من قرشين … ويَسْحَرونَ العيدَ فإذا هو يومٌ صغيرٌ مثلُهم جاءَ يدعوهم إلى اللَّعِب . وينتبهون في هذا اليوم مع الفجر، فيبقى الفجرُ على قلوبهم إلى غُروب الشمس . 
مصطفى صادق الرافعي ( وحي القلم ) 

التعريف بالكاتب

مصطفى صادق الرافعي العمري (1298 هـ – 1356 هـ / يناير 1880 – مايو 1937 م)، هو شاعر عربي ولد في بيت جده لأمه في قرية بهتيم بمحافظة القليوبية وعاش في طنطا. يعد جزءًا من مدرسة المحافظين، التي تتبع الشعر الكلاسيكي، وحصل على لقب “معجزة الأدب العربي”.

والد الرافعي شغل منصب القضاء الشرعي في عدة مناطق في مصر، وكان آخر منصب له رئاسة محكمة طنطا الشرعية. أما والدته فكانت من أصل سوري، مثل والده، وكان والدها الشيخ الطوخي تاجرًا ينقل قوافل تجارية بين مصر والشام، وكان أصله من مدينة حلب. تقيم أسرته في بهتيم، إحدى قرى محافظة القليوبية.

اسئلة فهم النص

  • س: بمَ وصف الكاتب يوم العيد؟ ج: زمنٌ قصيٌر ظريفٌ ضاحكٌ تفرضُهُ الأديانُ على النَّاسِ.
  • س: ما الجديد في هذا اليوم على مستوى علاقات النّاس؟ ج: يومُ السَّلام والبِشْر والضَّحك والوفَاء والإِخَاءِ وقولِ الإنسانِ للإنسان: “وأنتم بِخَيْر” ـ النّاسُ جميعًا في يومِ حُبٍّ يومٌ تعُمُّ فيه النّاسَ ألفاظُ الدُّعَاءِ والتّهنئةِ مُرْتَفِعةً ـ النّظرة بين النّاس تدلّ الصّداقةَ.
  • س: كيف شخّص الكاتب أحوال الأطفال في هذا اليوم؟ ج: وجوههم نضرةٌ ـ كبرت ابتساماتهم وصارت ضحكات ـ لبسوا ثيابهم الجديدة ـ السّحرة الصّغار…
  • ضع عنوانًا مناسبًا للنّصّ. ج: بهجة العيد ـ عيد المسرّات ـ يوم العيد.

قسّمه إلى وحدات أساسيّة مع تسمية كلّ وحدة.

  1. [ جاء العيد … عن طبيعتها ]
  2. [ يوم السّلام …. والحياة ]
  3. [ وخرجت أجتلي … غروب الشّمس ]

شرح المفردات

  • ظريف: حسن الهيئة، حاذق، كيَّس.
  • البشر: بشاشة الوجه وطلاقته.
  • الزينة: كل ما يتزيّن ويتجمل بهما؛ نقول: زينة العيد، زينة الأفراح، أي حسنهما وجمالهما.
  • منازعات: خصومات.

الفكرة العامة

  1. إبراز مكانة العيد عند الناس ووصف أجواء الفرح والسعادة التي تسوده.
  2. مظاهر الاحتفال والفرح في يوم العيد وأثره في نفوس الناس.
  3. جمال يوم العيد ومدى تأثيره على الأطفال.

الأفكار الاساسية

  1. أبرز مكانة العيد وفرحه في قلوب الناس.
  2. وصف مظاهر الاحتفال والسعادة في يوم العيد.
  3. تأثير العيد على الأطفال وجمال تجديد الأمل والسعادة فيه.

المغزى العام من النص

  1. التهنئة بالعيد واجبة على كل المسلمين لأنها تقوي روابط الأخوة والمحبة بين الأفراد.
  2. العيد الذي طالما ننتظره ينقضي في يوم واحد.
  3. عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى أم الأمر فيه تجديد.
  4. أن روح العيد لا تهب السعادة لمن ينتظرها بالعبوس.
  5. ليس العيد إلا إشعار هذه الأمة بأن فيها قوةَ تغيير الأيام، لا إشعارها بأن الأيام تتغير.
  6. العيد أحد المواسم التي تدخل البسمة في نفوس الناس عامة ونفوس الأطفال خاصة، لذلك علينا تعظيم شعائره.

اتذوق نص اجتلاء العيد

عنوان مناسب: “يوم العيد: بهجة وتجدّد”

  • رأيك في يوم العيد: يوم العيد هو يوم فرح وسعادة يمتلئ بالبهجة والتجديد، حيث يحمل في طياته روح الاحتفال والتسامح. إنه يوم يعزز الروابط الاجتماعية ويعكس الفرح الذي يعمّ القلوب.
  • شكل النص: النص نثري يتناول موضوع يوم العيد من خلال التعبير عن الفرح والسعادة الذي يحمله هذا اليوم.
  • نوع النص: المقال.
  • طبيعة النص اجتماعية: النص يسلط الضوء على الأبعاد الاجتماعية ليوم العيد، حيث يصف التأثير الإيجابي الذي يخلفه في تعزيز التواصل والتلاحم بين أفراد المجتمع.
  • مؤشرات النمط:

    • كثرة النعوت: ظريف، ضاحك، الجديدة.
    • التعابير المجازية: وصف المجتمع بأنه “قوس قُزَحَ في ألوانه”، والأفراد بأنهم “ثيابًا جديدة على الدنيا”.
    • الجمل الاسمية الدالة على الثبات: يوم السلام، يوم الثياب الجديدة، يوم الزينة.
    • الجمل الفعلية الدالة على الحركة والاستمرار والتجدّد: جاء يوم العيد، ينتبهون في هذا اليوم مع الفجر.
زر الذهاب إلى الأعلى