ADS
أولى متوسط الجيل الثانيالتعليم المتوسطاللغة العربية

تحضير نص عيد الجزائر للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني

تحضير نص عيد الجزائر للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني , دراسة نص عيد الجزائر للسنة الاولى متوسط اللغة العربية  .
الافكار الاساسية لنص عيد الجزائر السنة الاولى متوسط من دروس السنة الاولى متوسط في مادة اللغة العربية .
 

دراسة نص عيد الجزائر اللغة العربية للسنة الاولى متوسط من كتاب اللغة العربية 1 متوسط الجيل الثاني , وقريبا سنقوم بوضع دروس السنة الاولى متوسط في اللغة العربية على موقع الدراسة الجزائري .

تحضير نص عيد الجزائر

تحضير درس عيد الجزائر المحور 06 الاعياد بالاضافة الى تلخيص نص عيد الجزائر اللغة العربية للسنة 1 متوسط .
تحضير نص عيد الجزائر من كتاب اللغة العربية للسنة الاولى متوسط .

التعريف بالشاعر

صالح بن صالح خرفي، وُلد في بلدة القرارة بوادي ميزاب بولاية غرداية في عام 1932. بدأ مساره التعليمي في مدرسة التربية والتعليم التابعة لجمعية العلماء في باتنة عام 1938م. عاد بعد ذلك إلى قرارة لاستكمال دراسته في المدرسة الابتدائية بمدرسة الحياة. أكمل حفظه للقرآن الكريم في عام 1946. توفي في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر 1998م.

اسئلة فهم النص

  • س: في أي فترة جاء العيد الذي تحدث عنه الشاعر؟ ج: جاء في فترة الاستعمار.
  • س: لم لم يشعر الشعب بفرحة العيد؟ ج: لأنه كان يعيش في أجواء سيدها الرصاص والقتل.
  • س: عمّ يتحدّث الشّاعر في قصيدته؟ ج: عن العيد.
  • س: فيم اختلف هذا العيد عن غيره؟ ج: كونه جاء في مرحلة استعماريّة.
  • س: في القصيدة موقفان للشّعب الجزائري حدّدهما؟ ج: المعاناة والمقاومة.
  • س: كيف رآه الشّاعر؟ ج: ثقيل الظّلّ شان وجهه تخديد.
  • س: كيف كان عهده بالعيد؟ ج: طلق الوجه مبتسما إذا اقترب علت الزّغاريد فرحا به.
  • س: ما نوع هذه التّعابير؟ ج: تعابير مجازيّة.
  • س: ما الذي يدلّ على سوء حال العيد؟ ج: بمجيئه وجد النّيران ملتهبة [نار الحرب في لهب] وصوت الرّصاص يدوّي فوق الرؤوس.
  • س: كيف كانت ساحة النّزال؟ ج: رحى ـ
  • س: من أدارها؟ ج: فتية عرب صناديد.
  • س: ماذا حدث لتراب ساحات النّزال؟ ج: ضمّخ بدماء الأبطال الّشجعان.
  • س: كيف تستقبل الشّعوب المنتصرة [لواؤها ففي الفضا بالنّصر معقود]؟ ج: بأثوابها المنمّقة وبمواليدها المستبشرة.
  • س: وكيف يحيّي الشّعب الجزائريّ العيد؟ ج: بأثواب مخضّبة بدماء البطولات.
  • س: فيم يقضي خليّ الصّدر ليله؟ ج: في سِنَةٍ [السنة: النّوم والنّعاس].
  • س: وفيم يقضيه الحرّ؟ ج: في تسهيد [التّسهيد: الأرق وذهاب النّوم].
  • س: ماذا بيّن الشّاعر في آخر بيت؟ ج: بيّن أنّ حظوظ النّاس متباينة ومختلفة.

شرح المفردات

  • لمنيّة : الموت 
  • ضمّخ : لطّخ
  • رحى : أداة يطحن بها [حرب طاحنة]
  • لسّعد : المسرّة وطيب العيش .
  • أفئدة : قلوب .
  • مسراك : طريقك الواضح.
  • منمّقة : مزيّنة.
  • مخضّبة : ملطّخة بحمرّة بالدّم كالحنّاء .
  • مقلة : عين .
  • تخديد : الفساد والشؤم
  • زغاريد : الفرح والمسرّة
  • صناديد : القوة والبسالة ، وثلاثتها تشترك في التعبير عن تغيّر حال الشّعب وعد استقرارها .

الفكرة العامة

  • العيد يعود ويُستقبل في أجواء من الحزن والأسى في أمّة الجزائر.

الأفكار الاساسية

  • حلول العيد وارتداء الأمّة الجزائريّة حللًا من الأحزان.
  • اختلاف مظاهر استقبال العيد بين الشّعب الجزائريّ وشعوب أخرى.

المغزى العام من النص

عيد بأي حال عدت يا عيد *** بما مضى أم لأمر فيك تجديد

اتذوق نص عيد الجزائر

ـ نمط القصيدة: وصفيّ.

ـ من الأساليب الخبريّة:

أ- فضمّخ الثّوب المسفوك من دمهم.

ب- واستقبلتك بأثواب منمّقة.

تطبيق: حدد قيمة من قيم النص واشرحها. في هذا النص، يتناول الشاعر قيمة الصمود والتحدي في وجه المحن والألم، حيث يصف استقبال الأمّة للعيد بأنه يأتي وسط حلل من الأحزان، ولكن الشعب يستمر في الصمود والتحدي، وهذه تعكس قيمة الصمود والثبات في وجه التحديات.

استخرج طبقًا من النص وبين نوعه. “واستقبلتك بأثواب منمّقة” هذا البيت يمثل تشبيهًا، حيث يُقارن الشاعر استقبال الأمة للعيد بالأثواب المنمّقة، وهو تعبير عن الفرح والاحتفال.

أحفظ الأبيات الستة الأولى من القصيدة. (العفوُ لا يُشدُّ السلاسلَ… إلى … خيرَ البريّةِ وخيرِ البطولاتِ)

عيِّن حرف الروي في القصيدة. حرف الروي في هذه القصيدة هو العين، وهي تظهر في الكلمات مثل “عطاهم” و”أثواب” و”أيم اللّيل”، وتُضفي على القصيدة لمسة جمالية وتوازنًا.

زر الذهاب إلى الأعلى