تحضير درس دول المغرب المستقلة للسنة الثانية متوسط

تحضير درس دول المغرب المستقلة التاريخ السنة الثانية متوسط الجيل الثاني , درس دول المغرب المستقلة للسنة الثانية متوسط مادة التاريخ .

مذكرة درس دول المغرب المستقلة السنة الثانية متوسط من دروس السنة الثانية متوسط في مادة التاريخ .

درس دول المغرب المستقلة

الدولة الرستمية

نسب الدولة: 
تـنسب إلى مؤسسها عبد الرحمان بن رستم الفارسي الإباضي الخارجي تأسست سنة 160هـ الموافق 776م.
نشأتها: 
في عهد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور قامت حركة استقلالية بالمغرب تزعمها الإمام الإباضي أبو الخطاب الذي أستطاع إخضاع القيروان في البداية، لكنه انهزم وقتل ، مما دفع نائبه عبد الرحمان التراجع إلى المغرب الأوسط (الجزائر) حيث اعتصم بجبال تيهرت وبعد انسحاب الجيش العباسي نزل عبد الرحمان وبايعته القبائل المغربية الإباضية بالإمامة سنة 160هـ .
الموقع الجغرافي: 
شملت معظم الأجزاء الوسطى الداخلية للجزائر بما في ذلك الهضاب وبعض الواحات وهي أول دولة إسلامية مستقلة عن الخلافة العباسية قامت بالجزائر والمغرب ككل .
خصائص الدولة الرستمية
– لقب الحاكم بالإمام فهو يصلي بالناس ويسير الدولة على قواعد الشريعة الإسلامية.
– تميز الأئمة بالبساطة في العيش والزهد في الحياة متشبهين بالخلفاء الراشدين .
– يساعد الأئمة في التسيير وزراء يختصون في شؤون المال والقضاء والشرطة وولاة يعينهم شيوخ القبائل بموافقة الإمام.
حضارة الدولة :
– ازدهرت الزراعة والتجارة خاصة في العاصمة تيهرت التي كانت مركز التقاء القوافل التجارية كما اهتموا بتربية الحيوان….
– نشطت الحركة الثقافية لتشجيع الأئمة لـلعلم والعلماء وقد كانت المساجد مراكز إشعاع علمي من أهم العلوم : التفسير، الفقه ،النحو، البلاغة….أشهر مفكريها : أفلح بن عبد الوهاب – الشيخ أبو سهل – أبو عبيد الأعرج…
– نشطت حركة العمران فشيدوا القصور والمساجد وكثرت الأسواق والمتاجر وازدهرت الصناعة اليدوية..
– وقد كانت حضارتهم مزيجا من الحضارة الفارسية والبيزنطية منصهرة في بوتقة واحدة هي الإسلام.
أسباب سقوطها : 
سقطت على يد الفاطميين بقيادة أبو عبد الله الشيعي سنة 296هـ -909م وذلك بسبب :
– ظهور الدعوة الشيعية و ضعف الأئمة المتأخرين.
– النزاع على السلطة و الفتن والإضطرابات الداخلية.
– بساطة جهازها الحكومي وعدم تكوين جيش نظامي محترف .
– اشتمال الدولة على عناصر متنافرة وبروز النزعة القبل

الدولة الادريسية

نسب الدولة: 
تـنسب إلى مؤسسها إدريس الأكبر من ذرية الحسن بن علي بن أبي طالب كرم الله وجه وهي أول دولة ظهرت بالمغرب الأقصى ذات مذهب شيعي.
نشأتها:
يعتبر إدريس الأكبر من بين الفارين من بطش العباسين حيث اتجه نحو المغرب الأقصى واستجارة أمير مدينة وليلي حيث أعجب الأمير المغربي بنبل وعلم وتقوى إدريس الأكبر وكاشفه برغبته في تأسيس دولة فتنازل عن إمارته فبايعته قبائل المغرب الأقصى أميرا عليها سنة (172هـ -788م) واتخذ من مدينة وليلي عاصمة لدولته بعدها تحولت إلى مدينة فاس سنة 192هـ – 808م .
خصائص الدولة الادريسية
• كان نظام الحكم وراثيا في العائلة الإدريسية.
• كان الأمير الإدريسي يمثل السلطة الدينية والسياسية
• بمساعدة مجلس يتكون من وزير وكاتب للدولة وقاضي القضاة وصاحب البيت وقائد الشرطة .
• تم تقسيم الدولة إداريا إلى ولايات يشرف عليها ولاة من الأسرة الإدريسية وبعض الشيوخ القبائل المغربية
• حكومتها غير مركزية بمعنى كل أمير مستقل بإدارة إمارته مثل جباية الخراج وإشهار الحرب….
حضارتها: 
انتعشت الزراعة والرعي كما ازدهرت التجارة بين المغرب والأندلس والصحراء والرستمين والأغالبةوكانت العاصمة فاس مركزا تجاريا هاما كما اهتم الأدارسة بالعمران فأسوا مدينة فاس وجامعة القرويين التي قصدها الكثير من الطلاب من جميع البقاع .
أسباب سقوطها : 
سقطت على يد الفاطميين بقيادة أبو عبد الله الشيعي سنة 311هـ -923م وذلك بسبب :
– تقسيم الدولة إلى عدد من الإمارات المستقلة المتناحرة
– كثرة الفتن والتعصب القبلي والصراع على السلطة
– وقوع الدولة بين عدوين بني أمية بالأندلس وبني العباس في الشرق.

الدولة الأغلبية

تاسست على يد احد ولاة الدولة العباسية وهو ابراهيم بن الاغلب سنة 184 ه متخذا مدينة القيروان عاصمة لدولته.
مظاهر الحضارة الاغلبية :
نظام الحكم : كان وراثيا انحصر في عائلة بني الاغلب يساعده
في تسيير الدولة كل من الوزراء ورؤساء المصالح ( الحربية والمالية )
المجال الثقافي : كانت التجارة مزدهرة وكانت القيروان من اهم المدن التجارية
المجال الثقافي : كانت العلوم مزدهلرة وتتم في المساجد
سقوطها : سقطت الدولة الاغلبية على يد الفاطميين سنة 296 ه

اقرأ أيضا:

تعليقات
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-