ADS
التاريخ والجغرافياالتعليم الثانويالسنة الثانية ثانوي

العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري في الجزائر

الجزائر، بلد ذو تنوع طبيعي خلاب، تتراقص فيه المناظر الطبيعية بين سهول خضراء وهضاب جبلية وصحارى شاسعة، وتتشكل في هذا الوسط الطبيعي علاقة تفاعلية مع البشر تتجلى في توزيع السكان ونمط الحياة. إن فهم العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشر في الجزائر يكشف لنا عن تأثير الطبيعة على أسلوب الحياة والثقافة والتنمية الاقتصادية.

ما هي العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري في الجزائر

العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري في الجزائر تعكس تفاعلاً معقداً يرتبط بتوزيع السكان واستقرارهم في المناطق المختلفة. في ساحل البحر الأبيض المتوسط، حيث تتوفر السهول الخصبة وكميات كبيرة من الأمطار، تشهد المناطق كثافة سكانية عالية تصل إلى 300 نسمة/كلم². وفي الهضاب العليا، تتناقص الكثافة السكانية نظراً لأقل خصوبة للتربة وتحديات البيئة.

المناطق الجنوبية تعاني من انخفاض كبير في الكثافة السكانية، حيث تقل الأمطار وتصبح المنطقة صحراوية، مما يجعلها أقل جاذبية للاستقرار البشري. الواحات وبعض المراكز الصناعية الاستخراجية هي استثناءات نظراً لتوفر مصادر مائية.

بالإضافة إلى ذلك، المناخ يلعب دوراً حاسماً في توزيع السكان واستقرارهم. المناطق التي تتلقى كميات معتدلة من الأمطار تشهد استقرارًا أكبر، بينما المناطق الجافة تشهد نقصًا في الكثافة السكانية بسبب الصعوبات المناخية. الغطاء النباتي يلعب أيضًا دوراً حيويًا، حيث يشجع السكان على الاستقرار في المناطق التي يكثر فيها الغطاء النباتي ويكون نادرًا في المناطق الصحراوية.

ملخص دروس الجغرافيا للسنة الثانية ثانوي الفصل الاول و الثاني و الثالث , بالاضافة الى ملخص دروس الجغرافيا للسنة الاولى الثانية الميدان الاول , الميدان الثاني , الميدان الثالث .

زر الذهاب إلى الأعلى