القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب للسنة الثالثة ثانوي

تحضير درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب للسنة الثالثة ثانوي

تحضير درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب التاريخ السنة الثالثة ثانوي , درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب للسنة الثالثة ثانوي مادة التاريخ .

مذكرة درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب السنة الثالثة ثانوي من دروس السنة الثالثة ثانوي في مادة التاريخ .


درس الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق والغرب





  • الوضعية الثانية: الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق و الغرب.
  • الكفاءة المستهدفة: فهم و تحليل مظاهر صراع الحرب الباردة بين الكتلتين و أثره على العلاقات الدولية.
  • الإشكالية: لقد أسهم تداخل مصالح المعسكران ورغبتهما في الهيمنة العالمية في تفجر العديد من الأزمات الدولية مما هدد الأمن والسلم العالمي واثر على العالم بأسره فيما يتضح ذلك ؟

دراسة خريطة الأزمات الدولية

و تتمثل في مايلي :

في أوروبا:

أزمة برلين الأولى (1948-1949)

  • طبيعتها: حصار برّي فرضه ستالين على برلين الغربية من 23/6/1948 إلى 12/5/1949، فردّ ترومان. بكسر الحصار على برلين الغربية عبر جسر جوي (أي رحلات جوية مكثفة). 
أسبابها (جذورها و أسبابها):
  • قرار مؤتمر يالطا (04-11 فيفري 1945) تقسيم ألمانيا إلى 04 مناطق نفوذ (الخريطة 2 ص27). 
  • تأكيد مؤتمر بوتسدام (17 جويلية إلى 02 أوت 1945) على تقسيم ألمانيا إلى منطقتي هيمنة. (شرقية شيوعية وغربية رأسمالية). 
  • قرار مؤتمر لندن (03 جوان 1948) والذي عقده الحلفاء (فرنسا+بريطانيا+الو.م.أ) وقرروا فيه توحيد ألمانيا الغربية، وجعل عاصمتها بون. 
  • إنعاش الو.م.أ لاقتصاد ألمانيا الغربية، باستبدال عملة “المارك” القديم بمارك جديد، مما تسبب في تهريب الأموال من شرق ألمانيا إلى غربها. 
  • رفض الاتحاد السوفياتي لقرارات مؤتمر لندن وإعلانه حصارا بريا على برلين الغربية في 23 جوان 1948. 
  • نتائجها وانعكاساتها: 
  • اشتداد التوتر في العلاقات بين المعسكرين الشيوعي والرأسمالي. 
  • معاناة سكان برلين الغربية من الحصار، قلة الطعام، الدواء،… 
  • نجاح الحلفاء في فك الحصار بإقامة جسر جوي، ما أجبر الاتحاد س لرفع الحصار في 12 ماي 1949. 
  • معاناة الشعب الألماني الواحد من التقسيم إلى “جمهورية ألمانيا الفدرالية” (غربا) عاصمتها بون في 08 ماي 1949 و “جمهورية ألمانيا الديمقراطية” (شرقا) وعاصمتها برلين الشرقية في 07 أكتوبر 1949. 
  • ظهور “حلف شمال الأطلسي” في 04 أفريل 1949. تأهبا للرد على الاستفزازات السوفياتية. 
  • صنع السوفيات للقنبلة النووية سنة 1949 (21/9/1949). وظهور الكوميكون كتكتل اقتصادي داخل المعسكر الشرقي. 

أزمة برلين الثانية (1961-1989)

بناء الاتحاد السوفياتي لجدار عازل حول برلين الغربية في 13 أوت 1961. 

أسبابها (جذورها و أسبابها): 
  • الصراع الأيديولوجي والتنافس على مناطق النفوذ بين القطبين. 
  • تدهور الحالة الاجتماعية في ألمانيا الشرقية. 
  • رفض الحلفاء (فرنسا+الو.م.أ+بريطانيا) مطالب الاتحاد س بجعل برلين منطقة مفتوحة. 
  • الهجرة السرية من ألمانيا الشرقية نحو الغربية، حوالي 03 ملايين ألماني نزحوا من برلين الشرقية نحو الغربية ما بين 1949 و1961. 
  • نتائجها وانعكاساتها: 
  • تطويق الاتحاد س برلين الغربية بجدار يفصل بين شطري المدينة في 13 أوت 1961 عرف بجدار العار. 
  • اشتداد التوتر بين المعسكرين. 
  • معاناة الأسر الألمانية من التمزق بين شطري مدينة برلين في الفترة من 13 أوت 1961 إلى 09 نوفمبر 1989 أين تم تحطيم الجدار. 
بينت الأزمة منطلق سياسة الأحلاف خلال الحرب الباردة. وأبرزت خطورة صراع القطبين على مستقبل قارة أوروبا، التي مازالت تعاني من آثار الحرب العالمية الثانية.


في آسيا:

أزمة كوريا، ونزعة الهيمنة والنفوذ (25/6/1950 إلى 27/7/1953) 

حرب اندلعت في 25 جوان 1950 بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، فتدخلت قوات أممية خاصة أمريكية لنصرة كوريا الجنوبية واستفادت كوريا الشمالية من دعم سوفياتي وصيني، وانتهت الحرب بعد مفاوضات “بان مان جوم” في 27 جويلية 1953، واعتماد دائرة العرض 38 درجة حد فاصل بين الكوريتين. 

أسبابها (جذورها + أسبابها): 

  • قرارا مؤتمر يالطا بتقسيم كوريا إلى منطقتي احتلال، شمالية سوفياتية وجنوبية أمريكية. 
  • قرار مؤتمر بوتسدام بجعل دائرة عرض 38 درجة كحد فاصل ين الكوريتين. 
  • تأكيد هيئة الأمم المتحدة في 10 أكتوبر 1947 على نفس خط التقسيم. 
  • ظهور دولة كوريا الجنوبية الرأسمالية في 10 ماي 1948 عاصمتها “سيول” بدعم أمريكي، وظهور دولة كوريا الشمالية الشيوعية في 09 سبتمبر 1948 عاصمتها “بيونغ يونغ” بدعم سوفياتي. 
  • هجوم كوريا الشمالية بقيادة “كيم ايل سونغ” في 25 جوان 1950 وبدعم من الصين والاتحاد س على كوريا الجنوبية، من أجل توحيد الكوريتين. ورد فعل الو.م.أ بقيادة “ماك آرثر” وبدعم من هيئة الأمم المتحدة بنجدة قوات كوريا الجنوبية وذلك بمحاصرة كوريا الشمالية برا، بحرا وجوا. 
  • نتائجها وانعكاساتها: 
  • تزايد التوتر بين المعسكرين. 
  • توقيع إتفاقية “بان مون جوم” في 27 جويلية 1953 والتي أعادت البلدين إلى دائرة عرض 38 درجة. 
  • ضخامة عدد الضحايا من الطرفين والذي بلغ حوالي 04 مليون قتيل. 
  • اتساع المجال الجغرافي للحرب الباردة، إلى القارة الآسيوية. 
  • تقسيم الشعب الكوري إلى دولتين على عداء فيما بينها إلى اليوم. 

الخلاصة: كانت هذه الأزمة فرصة لإبعاد صراع القطبين خارج القارة الأوربية بعد أزمة برلين.


 في افريقيا:

أزمة السويس، وسياسة ملء الفراغ. (19/10/1956 إلى 05/11/1956)

طبيعتها: عدوان ثلاثي إسرائيلي بريطاني فرنسي على مصر في 29 أكتوبر 1956 عارضه السوفيات. وانتهى بانسحاب الثلاثي تحت ضغط أمريكي وتهديد سوفياتي. 

أسبابها (جذورها + أسبابها): 

  • نجاح الثورة المصرية في 23 جويلية 1952 وعملها على تصفية الوجود العسكري البريطاني في مصر ابتداءا من سنة 1954. 
  • دعم مصر المطلق للحركات التحررية خاصة في فلسطين والجزائر، ورفضها الانضمام إلى حلف بغداد في 24/02/1955. 
  • رفض البنك العالمي تمويل مشروع “السد العالي” في مصر. فأعلن جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس في 26 جويلية 1956 بهدف استغلال عائداتها لتمويل مشروع السد العالي وتأكيد الاستقلال التام لمصر. 
  • رفض بريطانيا لهذا القرار وإعلانها الحرب على مصر بالتحالف مع فرنسا وإسرائيل. فيما عُرف بالعدوان الثلاثي وذلك في يوم 29 أكتوبر 1956. 
  • نتائجها وانعكاساتها: 
  • تدخل الاتحاد س المباشر في الأزمة، وتهديده لدول العدوان بضرورة إيقافه أو سيقوم بقصف عواصمها بالسلاح النووي. 
  • خشية الو.م.أ من تدخل الاتحاد س في شؤون المنطقة فقامت بالضغط على التحالف البريطاني-الفرنسي-الإسرائيلي لإيقاف العدوان، والذي تم فعلا في يوم 05 نوفمبر 1956. 
  • نجاح مصر في تأميم قناة السويس، وزوال النفوذ الفرنسي، البريطاني في المنطقة. 
  • تغلغل نفوذ السوفيات في المنطقة ودعمهم للأنظمة الشيوعية بها. 
  • ظهور سياسة ملء الفراغ المتمثلة في مشروع إيزنهاور 05 جانفي 1957. 
  • ظهور قوى جديدة داخل كل معسكر (الصين وفرنسا) 

الخلاصة: أزمة مصر هي الأزمة الوحيدة التي ظهر فيها وبوضوح تطبيق سياسة ملء الفراغ من طرف القطبين.

في قارة أمريكا:

أزمة كوبا، أزمة الصواريخ. (22/10/1962 إلى 20/6/1963)

طبيعتها: هي أول أزمة قريبة جغرافيا من الو.م.أ الرأسمالية. تم فيها نشر صواريخ نووية سوفياتية لحماية نظام فيدال كاسترو من التحرش الأمريكي (حادثة خليج الخنازير) ففرض جون كينيدي حصارا بحريا في 22 أكتوبر 1962 على جزيرة كوبا ورد نيكيتا خروتشوف بإرسال أسطول حربي نحو كوبا . لكن وفي الأخير انتهت الأزمة دبلوماسيا. 

أسبابها (جذورها و أسبابها): 

  • القرب الجغرافي من الو.م.أ وتحول كوبا إلى النظام الشيوعي بقيادة كاسترو في 1959. 
  • حدوث التقارب والتعاون مع الاتحاد. 
  • قيام كاسترو بتأميم الشركات الأجنبية في كوبا ومن ضمنها الأمريكية. 
  • قطع كوبا لكل علاقاتها مع الو.م.أ نتيجة تدبير هذه الأخيرة لمحاولة انقلاب على نظام كاسترو فيما عرف بعملية خليج الخنازير في 17 أفريل 1961. انتهت بالفشل. 
  • مطالبة كوبا من الاتحاد س إمدادها بمساعدات عسكرية واستجابته السريعة بنشر ونصب قواعد لصواريخ نووية بها موجهة نحو المدن الأمريكية الكبرى. 
  • اكتشاف الو.م.أ لهذه الصواريخ في 14 أكتوبر 1962 وفرضها لحصار تام على كوبا في 22 أكتوبر 1962 وتهديدها باستخدام السلاح النووي ضدها. 
نتائجها وانعكاساتها: 
  • تدخل هيئة الأمم المتحدة وحسمها للصراع بمطالبة السوفيات بسحب منصات صواريخهم من كوبا بالتوازي مع قيام الو.م.أ بسحب منصات صواريخها من تركيا. 
  • فتح باب الحوار بين القطبين وذلك بإقامة ما عرف بالخط الأحمر بين موسكو وواشنطن في 20 جوان 1963. للتشاور حول القضايا المصيرية، فيما اعتبر انفراجا نهائيا للأزمة. 
  • بداية الانفراج الدولي وتبني سياسة التعايش السلمي بين المعسكرين. 
  • نجاح الثورة الشيوعية في كوبا بقيادة كاسترو. 
الخلاصة: بينت الأزمة خطورة استمرار الصراع على القطبين و العالم و أثبتت ضرورة تبني سياسة جديدة شعارها السلم و الانفراج و التعايش.

تفسير طبيعة الصراع وانعكاساته



تفسير طبيعة الصراع:

  • إيديولوجي
  • مجال للتنافس الاقتصادي وتحقيق المصالح
  • مجال لإبراز الإمكانيات العسكرية و تجريب مختلف الأسلحة للهيمنة و السيطرة على العالم و مناطق النفوذلتحقيق أطماع استعمارية توسعية و قومية

ب- انعكاساته:

على المعسكرين : 

  • الزيادة في شدة وأمد التوتر و الصراع بينهما. 
  • استمرار ظاهرة سباق التسلح. 
  • حدوث التوازن النووي و بالتالي توزن الرعب النووي (تخوف كل معسكر من مواجهة الآخر). 
  • فشل سياسة الاحتواء ( بفعل تزايد نشاط الحركات التحررية ). 
  • الاستفادة من التطور العلمي و التكنولوجي . 
  • الخسائر المادية و البشرية . بفعل شدة توتر الأزمات مثل أزمة كوريا. 
  • ظهور المعارضة داخل المعسكرين. 
  • حدوث ظاهرة التفكك و الانشقاق داخل كل كتلة (سعي فرنسا وراء مصالحها بعيدا عن الو م أ و الانشقاق الصيني عن الخط السوفياتي في 1959 ). 
  • ظهور الانفراج الدولي ( سياسة التعايش السلمي ). 
  • انهيار المعسكر الشيوعي و تفككه في سنة 1989 وحل الاتحاد السوفياتي 1991. 
على دول العالم :

  • تحول أراضي دول العالم الثالث إلى مسرح لهذا الصراع. 
  • التقارب الافرو آسيوي (مؤتمر باندونغ 18/4/1955 و ظهور حركة عدم الانحياز 06/9/1961 ). 
  • استفادة حركات التحرر من الصراع لضرب الاستعمار خاصة مع دعم المعسكر الشرقي لها. 
  • تقسيم العديد من الشعوب مثل كوريا – الفيتنام واستمرار هذا إلى اليوم . 
  • دعم المعسكر الشرقي المباشر للحركات التحررية. 
ملاحظة: بإمكانك التعديل على المذكرة بكل سهولة ( ضبط مدة الدرس، إضافة سندات أخرى، شروحات إضافية، تقويمات مرحلية، تطبيقات، الاعتماد على مراجع إضافية…الخ

ملخصات دروس التاريخ للسنة الثالثة ثانوي

ملخص دروس التاريخ للسنة الثالثة ثانوي الفصل الاول و الثاني و الثالث , بالاضافة الى ملخص دروس التاريخ للسنة الثالثة الميدان الاول , الميدان الثاني , الميدان الثالث .

تعليقات