أكاديمية سيف للدراسة في الجزائر أكاديمية سيف للدراسة في الجزائر
اختبارات الفصل الثاني

آخر الأخبار

اختبارات الفصل الثاني
جاري التحميل ...

ناجحون في البكالوريا يطالبون بالتحقيق في نتائجهم

 ناجحون في البكالوريا يطالبون بالتحقيق في نتائجهم


احتج ناجحون في شهادة البكالوريا بمعدل 10 من 20 على المستوى الوطني، على منهجية “التقييم” التي اعتمدت في عملية التصحيح، أين طالبوا وزارة التربية الوطنية بضرورة إعادة تصحيح أوراق إجاباتهم، خاصة في شعبتي “آداب وفلسفة” و”تسيير واقتصاد”، وإيفاد لجان وزارية إلى مديريات التربية للولايات للتحقيق في النتائج الكارثية التي جاءت مخيبة لتطلعاتهم ومجهوداتهم حسب تعبيرهم.


علمت “الشروق”، أن عديد الطلبة الجدد الذين نالوا شهادة البكالوريا لهذه الدورة، بمعدلات محدودة تراوحت بين 10 و11 من 20، عبر بعض الولايات خاصة بالجزائر العاصمة، قسنطينة، وهران، تيبازة، الشلف، عين الدفلى، تيزي وزو والبويرة، قد وجدوا أنفسهم في مأزق بسبب “محدودية” الفروع والتخصصات التي عرضت عليهم حيث جاءت مناسبة ونتائجهم وعلاماتهم، قرروا مناشدة الوزارة الوصية، بضرورة إخضاع أوراق إجاباتهم لتصحيح “رابع” على اعتبار أن العلامات التي تحصلوا عليها خاصة في المواد المميزة “الأساسية”، لا تعبر عن مستواهم الحقيقي، خاصة في شعبتي “آداب وفلسفة” و”تسيير واقتصاد”.

وأضافت المصادر أن الناجحين بولاية الجلفة قد ناشدوا التدخل المستعجل لوزارة التربية الوطنية، من خلال إيفاد لجنة وزارية إلى مديرية التربية للولاية للتحقيق في نتائج البكالوريا التي جاءت كارثية في مختلف الشعب، خاصة أن الولاية قد جاءت في المرتبة الأخيرة بنسبة نجاح قدرت بـ44.37 بالمائة.

وأفاد بعض الناجحين ممن تحدثت إليهم “الشروق”، بأن نجاحهم في شهادة البكالوريا بمعدل محدود يعد بمثابة “رسوب” من نوع ثان، مؤكدين بأن اختيارهم قد وقع فروع تقنية ستدخلهم بعد التخرج مباشرة “بعد ثلاث سنوات” إلى عالم الشغل من بابه الواسع دون البقاء لسنوات في بطالة مقنعة، غير أنهم تفاجؤوا بمنحهم اختيارات “لا تسمن ولا تغني من جوع”، خاصة فرع “الحقوق” الذي منح لعدد كبير منهم.

يذكر أن النسبة الأولى للنجاح في شهادة البكالوريا قد أفرزت نسبة 22 بالمائة من المترشحين الذين نجحوا بمعدل 10 من 20، مقابل تسجيل تراجع ملحوظ في الناجحين بتقدير “ممتاز”، في حين ارتفع عدد الناجحين بتقدير “جيد جدا” و”جيد” مقارنة ببكالوريا دورة جوان 2018.

عن الكاتب

Lamri Sif

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

أكاديمية سيف للدراسة في الجزائر